القائمة الرئيسية

الصفحات

التكنولوجيا طريق المستقبل



التكنولوجيا طريق المستقبل مواجهة المستقبل لا يكون بكنز الاموال او العمل الشاق بل باشياء اخرى يجب ان نتعلمها ونتقنها ومواكبة العصر الحديث بوقود العصر الا وهو التكنولوجيا اللتى عليها مدار العمل و التقدم والاخذ باسباب العلم فهو الملاز الاول والاخير اللذى نواجه به المستقبل البعيد و القريب اوليس ابناء العرب اولى بذالك من غيرهم من ابناء العجم اليس اجدادنا من صنع حضارة عريقة استفادة منها الحضارة الغربية اللتى يعلو صداه الان اوليس علماء العرب هم من اول من اخذ باسباب التكنولوجيا الم يفزع ملك الافرنج لما ارسل الية خليفة المسلمين ساعة و فظنها ملك الافرنج شيطانا كنا عظماء لما كان هم يعيشون فى تعاسة وبؤس كانت الدنيا تضيئ بنور العلم فى بلاد العرب لما كان الافرنجة يعيشون فى غيابة الجب فى القرون الوسطى ظلمات بعضها فوق بعض فالاجدر بنا ان نسبق فى كل مجالات الحياة ولا ننتظر مساعدة من احد فان تدنى الاخذ باسباب العلم و التكنولوجيا هوا ما سلط علينا ارازل الناس و الخلق فى فرض ثقافتة و نشرها بما يملك من اسباب العلم والتكتنولوجيا اليس ذالك بقريب ان يستفيق الغاقل من غفلتة . فبالعلم نحصل اسباب الوصول الى التقدم و التكنولوجيا و السعادة والازدهار .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات